غرفة الأخبار

الصفحة الرئيسية> غرفة الأخبار> كلمات سمو رئيس مجلس الوزراء
the-speech-of-his-highness-the-prime-minister-at-the-dinner-banquet-hosted-by-his-excellency-the-president-of-the-islamic-republic-of-pakistan-on-sund

كلمة سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح حفظه الله رئيس مجلس الوزراء في مأدبة عشاء فخامة رئيس جمهورية باكستان الاسلامية الصديقة يوم الاحد 07 محرم 1435 هـ الموافق 10 نوفمبر 2013 م

بسم الله الرحمن الرحيم

معالي الأخ الصديق نواز شريف رئيس الوزراء

الأخوة الحضور ،،،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

أود في البداية أن أعرب لكم عن سعادتي البالغة بزيارتي لجمهورية باكستان الاسلامية الصديقة التي نأمل أن تكون انطلاقة لمرحلة جديدة من العلاقات المتميزة بين شعبينا الصديقين.

ويسعدني أن انتهز هذا اللقاء لأتوجه اليكم بالشكر على ما لقيته والاخوة اعضاء الوفد المرافق من حفاوة كبيرة منذ وصولنا الى بلدكم الصديق في هذه الزيارة التي تنطلق من حرصنا المشترك على مد جسور التواصل والتعاون بما   يعكس تطلعات شعبينا ويحقق طموحاتنا.

الأخوات والأخوة ،،،

جئت اليكم وانا احمل من شعب الكويت رسالة تقدير واعتزاز لشعبكم الصديق ورغبة أكيدة وصادقة في تعزيز الروابط القوية والمتينة التي جمعت بيننا على مدار سنوات طويلة.

لقد اصبح التعاون بين الامم حقيقة مهمة لا يمكن تجاهلها أو اغفالها في ضوء التطور المتسارع والتنافس المتنامي من أجل توفير الحياة الكريمة للشعوب في ظل احتياجات متزايدة وتطلعات متصاعدة.

واذا كنا نشعر بالاعتزاز للنمو الكبير الذي شهدته العلاقات الثنائية الوطيدة بن بلدينا في السنوات الأخيرة ، وما رافقها من اتساع في افاق التعاون وامتدادها الى مجالات جديدة ومتنوعة ، الا اننا نتطلع الى مزيد من التعاون المثمر والبناء بما يوازي ما في قلوبنا من محبة وتقدير وما في نفوسنا من حرص وعزيمة على تحقيق ما يلبي مصالح الشعبين الصديقين.

وانني على ثقة بان المرحلة المقبلة سوف تشهد انطلاقة قوية في العلاقات بين دولة الكويت وبلدكم الصديق من خلال مجالات التعاون العديدة التي يمكن استثمارها بما يحقق الفائدة المشتركة.

نسأل الله العلي القدير أن يوفقنا جميعاً لما فيه الخير لشعبينا الصديقين ، متمنين لجمهورية باكستان الاسلامية الصديقة التطور والرخاء.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

Close
Close